وزارة الصحة تناقش مع ديوان الموظفين العام استحداث نماذج تقييم أداء للمسميات الوظيفية التخصصية

وزارة الصحة تناقش مع ديوان الموظفين العام استحداث  نماذج تقييم أداء للمسميات الوظيفية التخصصية  

رام الله/ عقدت وزارة الصحة  اجتماعاً مع ممثلين عن ديوان الموظفين العام والذي ضم كلاً من نائب مدير عام شؤون موظفي الخدمة المدنية السيد عبد الله عليان ومدير دائرة تقييم الأداء السيدة إسراء عمر والسيدة ايمان الطويل، وقد حضر الاجتماع من وزارة الصحة مدير عام الرعاية الصحية الأولية الدكتور كمال الشخرة ومدير عام الادارة العامة للمستشفيات الدكتور حمدي النابلسي والقائم بأعمال مدير دائرة شؤون الموظفين السيد محمد الضامن.

وفي بداية اللقاء تحدث نائب مدير عام شؤون موظفي الخدمة المدنية ، عبد الله عليان عن أهمية استحداث نماذج تقييم أداء للمسميات الوظيفية التخصصية في وزارة الصحة ، وأشاد بالخدمات التي يقدمها موظفو وزارة الصحة للمواطنين ، لاسيما فيما يتعلق بحياة المواطن ، واتصاله وتواصله المباشر معه ، مؤكداً على ضرورة تنفيذ عملية تقييم أدائهم بشكل دقيق وموضوعي ، ليعكس النموذج إنجازات الموظف خلال العام ، بحيث تتم مكافأة الموظف المتميز وتحسين أداء الموظف الضعيف.

واستعرض عليان تجربة ديوان الموظفين العام في تحديث نموذج تقييم الأداء السابق ، والخروج بخمسة نماذج تستند إلى الفئات الوظيفية ، ومن ثم التوجه نحو استحداث نماذج تقييم أداء أكثر تخصصية ، بما فيها نماذج تقييم المسميات الوظيفية التخصصية ( الأكاديمية ، الدينية ، والصحية...الخ ) ، وصولاً إلى نظام تقييم أداء فعّال ومتكامل ، يستهدف كافة موظفي الخدمة المدنية بدعم وتوجيهات من رئيس ديوان الموظفين العام ، موسى أبو زيد.

وأكد عليان على أهمية استناد عملية تقييم أداء موظفي المسميات الوظيفية التخصصية في وزارة الصحة إلى المهام المنوطة بهم ، والمحددة في بطاقات الوصف الوظيفي المعتمدة من قبل مجلس الوزراء ، منوهاً إلى أن العمل على استحداث نماذج التقييم للمسميات الوظيفية التخصصية في وزارة الصحة بالشراكة مع وزارة الصحة ، سيتم بالتوازي مع استكمال إعداد واعتماد بطاقات الوصف الوظيفي لتلك المسميات مع جهة الاختصاص في ديوان الموظفين العام.

ومن جانبه ، أكد مدير عام الإدارة العامة للشؤون الإدارية في وزارة الصحة نزار مسالمة على أهمية تقسيم الموظفين إلى فئات ، بحيث يتم تقييم أداء الموظف بالاستناد إلى فئته الوظيفية والمهام المنوطة به ، منوهاً إلى أهمية تنفيذ عملية التقييم بشكل شهري بالاستناد إلى سجلات الأداء ، وتقديم التغذية الراجعة عن أدائه من حيث نقاط الضعف لمعالجتها ونقاط القوة لتعزيزها ، بالإضافة إلى أهمية التسبيب في حال حصول الموظف تقييم أداء بمرتبة ضعيف أو ممتاز.

بدوره أشار مدير عام الرعاية الصحية الأولية د.كمال الشخرة إلى أهمية استحداث نماذج لتقييم أداء للمسميات التخصصية في وزارة الصحة ، لاسيما الأطباء في المرحلة الأولى ، مبيناً أن هذه الخطوة تأتي منسجمة مع توجهات وزارة الصحة لتجويد الخدمات التي يتم تقديمها للمواطن.

من جهة أخرى أشار مدير عام الإدارة العامة للمستشفيات د. حمدي النابلسي ، إلى أهمية تبرير الرئيس المباشر لمرتبة التقييم التي يمنحها للموظف ، بهدف خلق نهج لضبط عملية التقييم ، مما يعكس دور عملية التقييم في التمييز بين الموظفين الأكفاء الذين يقومون بأعمال بارزة ، وبين الموظفين ذوي الأداء العادي.

وقد تم الاتفاق على تحديد ورشة عمل في غضون أسابيع تضم عدداً من الأطباء ، المحاضرين ، والمدراء والإداريين في المديريات والمستشفيات ، بحيث يتم إعداد وتقديم ورقة عمل من قبل وزارة الصحة تتضمن أبرز التحديات التي تعترض عملية تقييم الأداء وأهم التطلعات التي تصبو وزارة الصحة إلى تحقيقها في مجال تقييم أداء المسميات الوظيفية التخصصية ، وأيضاً تقديم ورقة عمل من قبل ديوان الموظفين العام تستعرض تجربة الديوان في تحديث واستحداث نماذج تقييم الأداء نحو إعداد نظام تقييم أداء فعّال ومتكامل يستهدف كافة موظفي الخدمة المدنية.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...