وزارة الصحة وديوان الموظفين العام يفتتحان ورشه حصر وظائف الخدمة المدنية في فلسطين

بحضور وزارة الصحة، رئيس ديوان الموظفين العام  يفتتح ورشة حصر وظائف الخدمة المدنية في فلسطين

رام الله - ديوان الموظفين العام / افتتح رئيس ديوان الموظفين العام موسى أبو زيد ، اليوم الإثنين ورشة إطلاق حصر المسميات الوظيفية في قطاع الخدمة المدنية وبحضور وزارة الصحة الفلسطينية ، بالتنسيق مع اللجنة الفنية للوصف الوظيفي برئاسة وائل الريماوي مدير عام الإدارة العامة للتخطيط الوظيفي وجداول التشكيلات ، وبحضور ممثلين عن دوائر حكومية لإنجاز وثيقة حصر وظائف معتمدة وشاملة لجميع وظائف الخدمة المدنية في فلسطين ، بهدف النهوض بالسياسات والأنظمة الخاصة بإدارة وتنمية الموارد البشرية في القطاع العام ، وذلك في مقر الديوان بمدينة رام الله ، حيث يُعتبر إنجاز مشروع حصر الوظائف أحد أهم أولويات ديوان الموظفين العام في خطته الحكومية المعتمدة لمئة يوم.

رحب أبو زيد بالحضور ، مشيداً بدور الجهود المتواصلة التي تبذلها اللجان العاملة في تشكيلات الوظائف وبطاقات الوصف الوظيفي بالشراكة مع وحدات إدارة وتنمية الموارد البشرية العاملة في الدوائر الحكومية ، مؤكداً على أنهم هم الشركاء الحقيقيين في كل إنجاز هام يتم تحقيقه على مستوى الديوان ، والوظيفة العمومية ، والخدمة المدنية ، والإدارة العامة.

مشيراً إلى أهمية متابعة كافة التطورات الحاصلة في العالم وطرح أفكار ومبادرات من شأنها أن تحدث فرقاً في مجال الإدارة العامة ، حيث أن انعقاد هذه الورشة يأتي ليحقق نقلة نوعية في القطاع العام ، من خلال العمل على الخروج بوثيقة حصر تشمل جميع المسميات الوظيفية في الخدمة المدنية لتكون مرجع أساسي يتم الاعتماد عليه في كثير من الجوانب المرتبطة بمرتكزات الإدارة العامة من : ( التخطيط الوظيفي ، الاستقطاب والاختيار ، النقل والترقية ، التدريب والتطوير ، تقييم الأداء...إلخ ) وفق منهجية عمل مستندة على أسس علمية ، مؤكداً على أهمية التدرج في الإصلاح الإداري لمراجعة كافة بطاقات الأساس وتضمينها بالمعايير الجديدة لتطوير الوظيفة العمومية.

وتستهدف هذه الورشة الممتدة على مدار يومين متتاليين ، كافة الدوائر الحكومية المنضوية بالخدمة المدنية ، للعمل بشكل تكاملي مع ديوان الموظفين العام خلال الفترة القادمة على حصر الوظائف التخصصية (الفنية) لدى كل دائرة حكومية وتحديد تشكيلة وظائفها استناداً إلى خطتها الإستراتيجية وهيكلها التنظيمي ، والخدمات النوعية التي تقدمها كل دائرة حكومية ، لمواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية والتحسيّن من جودة الخدمات المقدمة ، حيث تعتبر وثيقة الحصر أساساً لجدول تشكيلات الوظائف في دورته القادمة للأعوام (2020-2022) ، الأمر الذي يؤسس لتصنيف الوظائف وترميزها في السنوات القادمة.

وسيشرف ديوان الموظفين من خلال اللجنة الفنية للوصف الوظيفي على مراجعة بطاقات الأساس المعتمدة من مجلس الوزراء للمسميات الوظيفية والبالغ عددها 400 بطاقة ، بالتعاون والشراكة المؤسسية مع كافة الدوائر الحكومية ذات العلاقة ، بما فيها الوظائف الأساسية المشتركة وعددها 52 مسمى وظيفي.

وتخلل هذه الورشة تقديم الأخت رنا البرغوثي من الإدارة العامة للتخطيط الوظيفي وجداول التشكيلات ، عرضاً توضيحياً يُبيّن الإجراءات والآليات والمعايير التي سيتم اتباعها في إنجاز وثيقة حصر المسميات الوظيفية لعام 2019 ، لأخذها بعين الاعتبار أثناء إنجاز تشكيلة الوظائف التخصصية لكل دائرة حكومية.

كما تم فتح المجال للنقاش الفني مع المشاركين من قبل الأخ وائل الريماوي رئيس اللجنة الفنية للوصف الوظيفي ، حيث عبر الريماوي عن اعتزازه الدائم بكافة الجهود التي تبذل من قبل اللجنة الفنية للوصف الوظيفي بالشراكة مع الدوائر الحكومية للارتقاء بالإدارة العامة ، وتطوير التجربة الإدارية في الخدمة المدنية بشكل يحاكي الممارسات الإدارية الفضلى بالعالم.

فيما قدم الأخ محمد الضامن ممثلاً عن مدير عام الشؤون الادارية في وزارة الصحة تجربة وزارة الصحة في حصر الوظائف الصحيّة ، وأهم المعيقات التي تم تجاوزها من قبل الطواقم الفنية العاملة في وزارة الصحة، وقد تحدث الضامن عن بداية العمل على حصر المسميات الوظيفية الى نهايتها واعداد المسميات الوظيفية الخاصة بوزارة الصحة.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...